دراسة مشاكل بائعي التبغ بإقليم الخميسات بحضور رئيس القسم الإقتصادي بالعمالة

في إطار اللقاءات التي تنظمها الغرفة مع مختلف القطاعات و المنظمات المهنية التي تمثلها لإيجاد حلول للمشاكل التي تعيق نشاطهم المهني، نظمت ملحقة الغرفة بالخميسات لقاء ثانيا مع بائعي التبغ بإقليم الخميسات بشراكة مع مكتب فرع التبغ التابع للنقابة الوطنية للتجار والمهنيين لدراسة متطلبات القطاع و ايجاد حلول للمشاكل المطروحة و ذلك يوم الجمعة 4 فبراير 2022 على الساعة العاشرة و النصف صباحا بمقر الملحقة. 

وقد حضر هذا اللقاء السادة محمد المزالي النائب الرابع للرئيس، رئيس القسم الإقصادي بالعمالة، كاتب النقابة الوطنية للتجار والمهنيين بالخميسات، بائعي التبغ و بعض أعضاء الغرفة. وعن الجانب الإداري، السادة مدير الملحقة و أطرها.

 و بعد الترحيب بالحاضرين، أكد السيد محمد المزالي خلال مداخلته أن تنظيم هذا اللقاء يندرج في اطار  التوصيات المنبثقة عن اللقاء الاولي الذي نظمته ملحقة الغرفة مع تجار التبغ بتاريخ 23 دجنبر 2021 ، حيث التمسوا من خلاله التدخل لدى السيد عامل إقليم الخميسات لإيجاد حلول للمشاكل التي يعرفها هذا القطاع سواء على الصعيد الوطني( العلاقة مع شركات التوزيع) أو المحلي والمتمثلة فيما يلي:

  • عدم احترام المسافة المعمول بها قانونيا للحصول على الرخصة،
  • البيع دون ترخيص بالنسبة لبعض المحلات،
  • عدم سحب الرخصة رغم عدم مزاولة مهنة بيع التبغ،
  • عدم تحويل الرخص لفائدة ذوي الحقوق في حالة الوفاة.

ولتمكين منتسبينا من مزاولة نشاطهم المهني في أحسن الظروف، إلتمس من السيد رئيس القسم الإقتصادي بالعمالة التدخل عاجلا لإيجاد حلول للمشاكل المرتبطة بالتراخيص و كذا تمكين الغرفة من الحضور  في اللجنة المكلفة بمنح التراخيص.

و بعد ذلك، تدخل على التوالي السادة الكاتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتجار والمهنيين و كاتب فرع تجار التبغ، حيث تمت مناقشة المشاكل التي يمكن للقسم الإقتصادي ايجاد حلول استعجالية لها، تتمثل في تمكين ذوي الحقوق في حالة الوفاة تحويل رخصة الإستغلال لفائدتهم، القيام ببحث حول احتساب المسافة من طرف المساح الطوبوغرافي، معالجة الشكايات، تنظيم حملات تحسيسية لفائدة الباعة، إحصاء المحلات التي تمارس مهنة البيع دون الحصول على الرخصة...

وفي هذا الإطار، تقدم رئيس القسم بشروحات و كذا الرد على استفسارات الحاضرين،و تم تبني ما يلي:

  • تقديم ملف متكامل لدى القسم الإقتصادي لتمكين ذوي الحقوق من تحويل رخصة الإستغلال.
  • تعيين لجنة تحت إشراف السيد باشا المدينة لمعاينة المحلات التي لا تتوفر على تراخيص.
  • تعميق البحث حول احتساب المسافة القانونية من طرف المساح الطوبوغرافي لتمكين المهنيين من الحصول على تراخيص.
  • البحث في إمكانية إشراك الغرفة في لجن منح التراخيص، كما هو معمول به بباقي الأقاليم.
  • النظر في الشكايات المقدمة من طرف بائعي التبغ.

وقبل اختتام أشغال هذا اللقاء، وبعد تقديم الشكر للسيد رئيس القسم الإقتصادي على المجهودات التي يبدلها لإيجاد حلول للمشاكل المطروحة، أكد السيد محمد المزالي، استعداد الغرفة التواصل مع منتسبيها من خلال تنظيم أيام إعلامية وتحسيسية و دورات تكوينية، وكذا التدخل لدى الجهات المعنية لتمكين المزاولين من ممارسة نشاطهم المهني في أحسن الظروف.