يوم إعلامي حول المقاول الذاتي بتمارة

تحت الرئاسة الفعلية للسيد عبد الله عباد، رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الرباط-سلا-القنيطرة، تم تنظيم يوم الجمعة 24 فبراير2017 بقاعة عبد العزيز الحبابي بتمارة ، لقاءا إعلاميا حول “برنامج المقاول الذاتي”، الذي دخل حيز التنفيذ ابتداء من 12 مارس 2015 بموجب القانون رقم 13-114. وقد شكل هذا اللقاء فرصة للتعريف بنظام المقاول الذاتي، الذي  يهدف إلى المساهمة في إعادة تأهيل الباعة المتجولين وإدماجهم  في القطاع المهيكل.

في بداية هذا اللقاء، رحب السيد السيد عبد الله عباد، رئيس الغرفة بالحضور، مبديا عزمه ورغبته الأكيدة في النهوض بالقطاع التجاري، الصناعي والخدماتي بصفة عامة وبفئة الباعة المتجولين وتحسين ظروفهم بصفة خاصة، وذلك من خلال تنظيم الغرفة لمثل هاته اللقاءات، إذ أكد سيادته أن الغاية من تنظيم هذا اللقاء هي تفسير فصول القانون المؤطر لنظام المقاول الذاتي، مما سيحفز الباعة المتجولين على الانخراط في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وبالتالي الاستفادة من التغطية الاجتماعية، مما سينعكس إيجابيا على المستوى الاقتصادي والاجتماعي لهاته الفئة على مستوى إقليميا وجهويا.

من جانبه، أكد السيد الطيب آيت اباه، رئيس لجنة الإعلام والاتصال بغرفة التجارة والصناعة لجهة الرباط-سلا-القنيطرة، أن لظاهرة القطاع غير المهيكل تداعيات جسيمة على النسيج الاقتصادي الوطني وأن تنظيم هذا اليوم الإعلامي يهدف إلى المساهمة في تحفيز القطاع غير المنظم للقيام بخطواته الأولى من أجل الاندماج في هذا النسيج ، مبرزا أنه من خلال الانخراط في هذا النظام، سيتمكن الباعة المتجولون من اكتساب إطار قانوني يحميهم ويضمن حقوقهم.

وقد تم التطرق خلال هذا اللقاء إلى عدة محاور ذات علاقة  بالموضوع من أبرزها: "نظام المقاول الذاتي كرافعة لتنمية المبادرة المقاولاتية وإدماج القطاع غير المهيكل"، بالاضافة الى "النظام الجبائي للمقاول الذاتي".

وهكذا أعطيت الكلمة للسيدة  مريم الواعر عن Maroc PME حيث أكدت على أهمية المبادرة المقاولاتية، من حيث الامتيازات  التفضيلية الممنوحة للمقاول الذاتي كالإعفاءات المحاسباتية والضريبية
بالإضافة  إلى التغطية الاجتماعية ، كما تطرقت إلى التعريف بهذا النظام من الناحية القانونية و الإدارية كتبسيط المساطر وإجراءات الحصول على البطاقة المهنية .

في تدخله أكد السيد الشوني ، المدير الإقليمي للأشخاص الذاتيين بمديرية الضرائب بالصخيرات تمارة،  أن إدارة الضرائب تنخرط كعادتها دائما في تسهيل وتبسيط المساطر المتعلقة بالتضريب، وأشار أن بريد المغرب سيكون المخاطب الوحيد للمقاولين الذاتيين، وهوالذي ستؤول إليه مهمة استلام التصاريح.

 كما أكد أن الهدف من هذا القانون ليس هو الرفع من حجم المداخيل الضريبية، لكن الغاية الأساسية منه هو هيكلة القطاع غيرالمنظم، وإدماج الشباب، وصياغة المناخ القانوني لمزاولة العديد من الحرف وتأهيلها للمنافسة والتطور