يوم الإعلامي حول المقتضيات الجبائية للقانون المالي 2018

 

بتاريخ 23 مارس 2018 و تحت رئاسة السيد عبد الله عباد رئيس الغرفة ، نظمت غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الرباط سلا القنيطرة –ملحقة الخميسات بشراكة وتنسيق وتعاون مع النقابة الوطنية للتجار والمهنيين بالخميسات يوما إعلاميا تمحور موضوعه حول المستجدات الضريبية في القانون المالي برسم سنة 2018 ، بتنشيط من طرف السادة المدير الجهوي للضرائب و المدير الإقليمي بالقنيطرة و الأطر الضريبية.

 

شارك في هذا السادة المدير الجهوي للضرائب و المدير الإقليمي بالقنيطرة، كما حضر هذا اللقاء السادة الخطيب برقية، نائب الرئيس،العربي فرتات، الكاتب العام لمكتب الغرفة، نبيل النوري، رئيس النقابة الوطنية للتجار والمهنيين، أرشمال أحمد كاتب النقابة الوطنية للتجار والمهنيين بالخميسات وكذا أعضاء الغرفة و عدد كبير من المنتسبين، بالاضافة إلى ممثلي الجمعيات والهيآت النقابية.

 

افتتح هذا اللقاء السيد عباد بكلمة رحب من خلالها بالسادة الحاضرين على تلبيتهم دعوة المشاركة في هذا اللقاء الذي ينظم كل سنة للمساهمة في تعميق النقاش حول الاجراءات الضريبية و مدى تأثيرها على القطاعات الاقتصادية و خاصة التجار والمهنيين. وعبر نيابة عن السادة الأعضاء و منتسبي الغرفة عن شكره للسادة مسؤولي و أطر إدارة الضرائب عن المجهودات التي يبذلونها لإيجاد حلول للمشاكل التي يعرفها منتسبونا في الميدان الضريبي.

 

كما ذكر السادة الحاضرين بأن الغرفة ستعمل قريبا على خلق ملحقة مركز المحاسبة المعتمد بمقر الملحقة، والذي بموجبه سيتفيد المنخرطون من خدماته و من تخفيض بنسبة 15% من القاعدة الضريبية لكل تاجر أو خدماتي أو صانع خاضع للضريبة العامة على الدخل حسب النظام الجزافي أو نظام النتيجة الصافية المبسطة، ملتمسا من السيد المدير الجهوي للضرائب الأخد بعين الاعتبار الوضعية الاقتصادية الصعبة التي يعرفها منتسبو الغرفة.

 

بعد ذلك، تدخل السيد لمزالي محمد رئيس اللجنة المحلية للتجارة بالملحقة، حيث شكر بدوره السيد المدير الجهوي للضرائب وكذا المديرية الاقليمية والمحلية للضرائب على تفضلهم تنشيط هذا اليوم الاعلامي وكذا المجهودات التي يبدلونها في إشراك وتقريب الادارة من الملزمين مع شرح وتبسيط كل المضامين الجبائية التي جاء بها القانون المالي لسنة 2018 ، وخاصة الاجراء المتعلق بدفع المتأخرات من الرسوم والضرائب اعتبارا من فاتح يناير 2018، حيث ستعفي الدولة دافعي الضرائب من الرسوم الإضافية والغرامات والعقوبات التي لم تسدد قبل 2016، ملتمسا من السيد المدير عند تقدير حجم الضرائب لكل ملزم، الأخذ بعين الاعتبار الوضعية الاقتصادية والمشاكل التي تعرفها القطاعات التي تمثلها الغرفة وذلك لتخفيف الضغط الضريبي على الملزمين.كما إلتمس منه تقديم الدعم اللازم لمواكبة إحداث مركز المحاسبة بمقر ملحقة الخميسات في القريب العاجل لمساعدة الملزمين على مسك محاسبتهم في أحسن الظروف.

 

أما السيد برقية الخطيب، نائب الرئيس، وبعد تقديم الشكر للسيد المدير الجهوي للضرائب ، فقد أكد على استعداد الغرفة في تنظيم مثل هذه الأيام الاعلامية والتحسيسية لفائدة  منتسبي الغرفة حتى يتمكنوا من فهم واستيعاب كل المستجدات القانونية والاقتصادية وذلك لمسايرة تجارتهم في أحسن الظروف.

 

أما كلمة السيد النوري نبيل، رئيس النقابة الوطنية للتجار والمهنيين، فقد تمحورت حول المشاكل والصعوبات التي يعاني منها التاجر و المهني في جل القطاعات على الصعيد الوطني والتي تتجلى في المنافسة غير المشروعة للقطاع غير مهيكل بالاضافة إلى غياب التغطية الصحية. كما نوه بالمجهودات التي تبدلها ادارة الضرائب في تقريب خدماتها من الملزمين .

 

أما تدخل السيد أرشمال أحمد كاتب المحلي للنقابة الوطنية للتجار والمهنيين بالخميسات، فقد ذكر بأن هذا اللقاء يندرج ضمن سلسلة اللقاءات التي دأبت النقابة على تنظيمها لفائدة المهنيين لإخبارهم بجميع المستجدات القانونية في المجال الاقتصادي.كما ذكر السادة مسؤولي الضرائب بالوضع الاقتصادي والاجتماعي الصعب الذي يعرفه إقليم الخميسات وكذا مشاكل القطاعات الاقتصادية التي أدت إلى إغلاق العديد من الوحدات التجارية أوالانتاحية، ملتمسا من السيد المدير الأخد بعين الاعتبار مراعاة الظرفية الاقتصادية الصعبة لتقدير حجم الضرائب.

 

بعد ذلك، تدخل السيد المدير الجهوي للضرائب، حيث نوه بالعدد الكبير للحاضرين الذين شاركوا في هذا اللقاء و كذا بالمجهودات التي تبذلها الغرفة مع شركائها للتعريف بالمقتضيات الضريبية خدمة لمنتسبيهم، مؤكدا على أهمية هذه اللقاءات التي ستساهم في ترسيخ تواصل فعال مابين الفرقاء والضرائب، مبديا استعداده التام في ايجاد حلول للمشاكل المطروحة

 

بعد ذلك، تقدم أحد أطر الضرائب بعرض حول المستجدات الضريبية التي جاء بها القانون المالي لسنة 2018 والذي حاول من خلاله شرح وتبسيط القوانين التي تهم كافة منتسبي الغرفة من إعفاءات ومزايا ضربية،.

بعد ذلك فتحت المناقشة، حيث تم طرح العديد من التساؤلات من طرف منتسبي الغرفة، تمحورت حول ما يلي:

  • مشاكل بائعي التبغ حول التصريحات الضريبية.
  • قطاع بائعي الذهب حول مسك محاسباتهم.
  • إشكالية التسجيل بالضرائب فيما يتعلق بتجار الخضر والفواكه المزاولين بسوق الجملة.
  • عدد الضرائب التي يخضع لها أصحاب الشاحنات.
  • مراجعة الضرائب بالنسبة لأصحاب المخادع الهاتفية .
  • الضرائب المترتبة عن بيع وشراء العقارات.
  • قيمة الضرائب على الأراضي الفارغة.
  • إشكالية الفواتير.
  • إشكالية الضريبة على القيمة المضافة.

و على إثر ذلك، تدخل السيد المدير الجهوي للضرائب للرد على جميع التساؤلات بالتفصيل مذكرا السادة الحاضرين بأن المصالح الإدارية للضرائب تحت رهن إشارة الغرفة و النقابة في إطار من الحوار والتشارك لإيجاد حلول للمشاكل المرتبطة بالضرائب.