تنظيم وتأهيل قطاع الدواجن بتمارة" في صلب اهتماتمات الغرفة ّ

 في كلمته الافتتاحية لهذا اليوم الدراسي المتعلق ب "تنظيم  وتاهيل قطاع الدواجن بتمارة"يوم الخميس 06 أبريل 2017 بقاعة عزيز الحبابي بتمارة ، الذي نظمته غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات لجهة الرباط- سلا - القنيطرة بتعاون مع لجنتي التجارة و التنشيط الاقتصادي بجهة الرباط – سلا – القنيطرة،  أكد السيد عبد الله عباد رئس الغرفة، على ضرورة العناية بهذا القطاع لكونه يشكل رافعة للاقتصاد المحلي والجهوي ، وهو في أمس الحاجة إلى التأهيل والتنظيم نظرا لكونه قطاعا غير مهيكل ، وبالتالي الظروف التي تمارس فيها عملية الذبح لا تحترم في غالب الأحيان الضوابط الصحية، الأمر الذي تترتب عليه تداعيات تضر بالبيئة والمستهلكين أو ما يصطلح عليه بالمفهوم الشعبي “الرياشات”، و ذلك بتجهيز المحلات بآليات عصرية و المحافظة على نظافتها من أجل تقديم منتوج يستجيب للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ، مؤكدا على أن غرفة التجارة في أهبة الاستعداد للوقوف إلى جانب ليس فقط  تجار الدواجن لتنظيم هذا القطاع ووضعه في مكانة تساير العصر، بل و أيضا كل القطاعات  الاقتصادية والتجارية التي تعاني من المشاكل و ذلك لرفع من مكانة الجهة اقتصاديا ،   ومدينة الرباط العاصمة التي أصبحت في طريقها إلى منافسة العواصم الكبرى .

 

وقد أعلن رئيسا اللجنتين التجارية والتنشيط الاقتصادي السيدان محمد وفالك  و نبيل النوري، أن هذا اللقاء يأتي في إطار سلسة من اللقاءات التي تنظمها الغرفة و الذي يندرج في خطتها الإستراتيجية الرامية للنهوض بالقطاعات الاقتصادية وخاصة تلك القطاعات الهشة، والتي لها دور كبير في حياة المواطنين وفي إنعاش الاقتصاد المحلي، وتوفير فرص الشغل، وتحسين وضمان التموين الغذائي  في بيئة صحية وآمنة  ، و أن الهدف من هذا اللقاء هو تحسيس كافة العاملين والمهنيين والمهتمين بالقطاع بضرورة تطويره وعصرنته وتقويته في أفق تحسين جودة المنتوج وكذا تحسين الشروط الصحية والتقنية لمنتجات الدواجن، اماالسيد الطيب ايت أباه رئيس لجنة الإعلام و التواصل بالغرفة فقد دعا المشاركين إلى ضرورة الاستفادة من الفرص التي  تقدمها لهم الغرفة للنهوض بمحلاتهم ، مؤكدا أن الغرفة تساير دائما طموحات منتسبيها و تشتغل على كل القطاعات نظافتها.كما يشمل التطوير تكوين العاملين بالقطاع وتحسيسهم و توعيتهم وإمكانية حصولهم على علامة الجودة.

 

و قد ساهم في تاطير هذا اللقاء  الذي تولى تسييره السيد علي بنعلي نائب الرئيس بالغرفة  مذكرا بان هدف الغرفة من هذه اللقاءات هو تعيمم المشروع على صعيد الجهة وذلك بتنظيم وهيكلة قطاع الدواجن مع الاحتفاظ على مكاسب المنتسبين والرفع من تنافسية القطاع طبقا للسلامة الصحية وجودة المنتج والخدمات و أن لقاء اليوم هو لبنة من اللبنات التي سوف تمتد إلى كافة أقاليم الجهة.

 

كل من: السيد فناوي بدر الدين  مفتش بيطري عن  المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ، مقدما توضيحات بخصوص الفصل 49/99 المتعلق بالسلامة الصحية للدواجن وهو يضم ترسانة مهمة من القوانين تسهر على تنظيم مجال تربية الدواجن بشكل فعال و تراعي ضوابط السلامة في كل المحطات التي تمر منها قبل وصولها إلى المستهلك في ظروف صحية و سليمة تراعي شروط السلامة، كما قدم مجموعة من المعطيات العامة حول هذا القطاع مؤكدا على ضرورة هيكلته.

و السيد الإدريسي لحسن ، ممثل الفدرالية الوطنية للمخترعين والمجددين المغاربة على أن غرفة الصناعة لجهة الرباط أكدت على تجاوبها الكبير لتنظيم قطاع الدواجن بالجهة و ذلك من أجل المحافظة على السلامة الصحية للمستهلك التي تعتبر جزء من المواطنة، مؤكدا أنه في القريب سوف تطرح آلة لذبح الدواجن و هي آلة  مغربية صرفة و صديقة للبيئة في نفس الوقت.  

 

وجدير بالذكر أن هذا اللقاء قد عرف نقاشا بناء، حيث أجمع المتدخلون على أهمية النهوض بهذا القطاع وذلك من أجل ضمان ديمومته، حيث تم تسجيل مجموعة من التوصيات نذكرها على الشكل التالي:

  • الاستعانة بخبراء و بيطريين في الميدان و ذلك بمشاركة غرفة التجارة
  • إشراك الجمعيات المهتمة بقطاع الدواجن في عملية الهيكلة و التكوين
  • إقامة حملات تحسيسية بمشاركة المؤسسات المشتغلة في الميدان
  • التكوين لصالح كل محل تجاري و ذلك بالاشتغال على ثلاث نقط أساسية و هي فضاء الاستقبال ، الذبح ، البيع
  • البحث عن برامج تمويلية و ذلك لتمويل المحلات برنامج "رواج" نموذجا

  

وقد حضر هذا اللقاء مجموعة من السادة أعضاء وموظفيها  و عدد من الجمعيات العاملة في قطاع الدواجن بكل من تمارة و الصخيرات و عين عتيق.


تنظيم وتأهيل قطاع الدواجن بتمارة" في صلب اهتماتمات الغرفة ّ