تنظيم مائدة مستديرة حول مزايا الإنخراط بمركز المحاسبة بالخميسات

بتاريخ 15 يناير 2019 ، وفي إطار تحسيس منتسبينا بأهمية مسك المحاسبة، نظمت غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الرباط سلا القنيطرة- ملحقة الخميسات والنقابة الوطنية للتجار والمهنيين بالخميسات مائدة مستديرة حول"مزايا الإنخراط بمركز المحاسبة المعتمد" بمقر ملحقة الخميسات بتنشيط من طرف السيد لحنيش عبد اللطيف مدير مركز المحاسبة المعتمد بالرباط.

 

حضر هذه المائدة المستديرة السادة محمد المزالي، مهتدي عبدالرزاق، بوجمعة بولعياض ومحمد لمراني أعضاء الملحقة ومدير الغرفة ومفتش الضرائب بالخميسات وعدد من منتسبي الغرفة ومنخرطي النقابة الوطنية للتجار والمهنيين بالخميسات والجمعيات المهنية.

 

في البداية،  تناول الكلمة السيد شطاط عبدالصادق مدير الملحقة، حيث رحب بالسادة الحاضرين وبمدير مركز المحاسبة على تفضله تنشيط محاور هذا اللقاء. كما ذكرهم بالدور الذي تلعبه غرفة التجارة والصناعة والخدمات في مساعدة منتسبيها على مسك محاسبتهم في إطار مركز المحاسبة المعتمد، منوها بالدعم الذي قدمه السيد عبدالله عباد رئيس الغرفة لإحداث المركز بملحقة الخميسات وتجهيزه بالوسائل اللوجيستيكية حتى يتمكن من تقديم خدمات ذات جودة لفائدة المنخرطين.

 

بعد ذلك، أعطيت الكلمة للسيد لمزالي محمد رئيس اللجنة المحلية للتجارة بالخميسات، وبعد الترحيب بالحاضرين، ذكر أن تنظيم لقاءات حول الإنخراط بمركز المحاسبة المعتمد لأكثر من مرة لدليل على الإهتمام الذي يوليه المنتسبون لمسك محاسباتهم ورغبتهم الأكيدة في معرفة الخدمات وكيفية الإنخراط بالمركز والإستفادة من خدماته ومزاياه المتعددة.

 

وعلى إثر ذلك، قدم السيد لحنيش عبداللطيف، مدير مركز المحاسبة المعتمد، عرضا حول التنظيم القانوني للمركز و شروط الإنخراط  ومزاياه والمهام التي يقوم بها والمتمثلة فيما يلي:

  • مسك المحاسبة،
  • وضع الإقرارات الضريبية للمنخرطين،
  • الإشهاد على صحة الوثائق المحاسبية والضريبية،
  • تنظيم أيام تحسيسية ودورات تكوينية في المجالات التي تدخل في صلب اهتمامات المنخرطين.

كما ذكر، بأنه طبقا للقوانين التنظيمية لمراكز المحاسبة، سيستفيد المنخرطون بهذا المركز من خصم ضريبي بنسبة 15 في المائة من القاعدة الضريبية.

بعد ذلك أعطيت الكلمة للسادة الحاضرين ، حيث تمحورت جل التساؤلات حول ما يلي:

  • كيفية وشروط التسجيل.
  • واجبات الانخراط.
  • الوثائق المطلوبة للإنخراط.
  • إشكالية الفواتير.
  • كيفية تعليل بعض المصاريف.
  • عدم استفادة الشركات من خدمات المركز.
  • إشكالية الملزمين الذين يتجاوز رقم معاملاتهم سقف 2 مليون درهم.
  • إشكالية تدبير المخزون والسلع الفاسدة.
  • التعامل بالقروض مع الزبناء...

 

وبعد الرد على تساؤلاتهم وإنشغالاتهم حول الإنخراط، أكد مدير المركز على أن الشركات والملزمين الذين يصرحون بأكثر من 2 مليون درهم كرقم معاملات لا يمكنهم الإستفادة من خدمات المركز.

 

كما أكد محمد لمزالي رئيس اللجنة المحلية للتجارة للحاضرين من جهته، استعداد الغرفة الجهوية تقديم الدعم اللازم للمركز لمساعدة المنتسبين على مسك محاسبتهم، وتنظيم مزيد من الأيام التحسيسية والدورات التكوينية للراغبين الإنخراط فيه.