تنظيم حملة تحسيسية للتعريف بافتتاح ملحقة مركز المحاسبة المعتمد بالخميسات و يوم إعلامي حول "مزايا الإنخراط بالمركز"

إسهاما منا في مساعدة منتسبينا على مسك محاسبتهم وبمناسبة افتتاح ملحقة مركز المحاسبة المعتمد بالخميسات، نظمت غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الرباط سلا القنيطرة- ملحقة الخميسات والنقابة الوطنية للتجار والمهنيين بالخميسات حملة تحسيسية من 2 يوليوز 2018 إلى غاية 6 منه للتعريف بمركز المحاسبة المعتمد وتحسيس منتسبينا بانطلاق العمل بالمركز بالخميسات، حيث تم الإتصال بالنقابات والجمعيات والمنتسبين لحثهم على الإنخراط والإستفادة من خدماته، كما توجت هذه الحملة بتظيم يوم إعلامي حول"مزايا الإنخراط بمركز المحاسبة المعتمد" يوم الجمعة 6 يوليوز 2018 على الساعة الثالثة بعد الزوال بمقر ملحقة الخميسات، تحت رئاسة السيد عبدالله عباد رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الرباط سلا القنيطرة و بتنشيط من طرف السيد لحنيشي عبداللطيف، مدير المركز بالغرفة الجهوية.

 

حضر هذا اليوم الإعلامي إلى جانب بعض أعضاء الغرفة، كاتب نقابة التجار والمهنيين بالخميسات وأطر الملحقة وممثلو النقابة الوطنية للتجار والمهنيين والجمعيات و الصحافة وكذا عدد من منتسبي الغرفة.

 

افتتح هذا اللقاء السيد عبدالله عباد، رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الرباط سلا القنيطرة بكلمة رحب من خلالها بالسادة الحاضرين معلنا عن افتتاح ملحقة المركز بالخميسات ومثمنا المجهودات المبذولة من أعضاء المكتب وأعضاء ملحقة الخميسات حتى يتحقق هذا المطلب على أرض الواقع.

 

كما ذكر الحاضرين باستعداد الغرفة للمساهمة في إنجاح المركز وتقديم الدعم اللازم له خدمة للمنتسبين.

 

بعد ذلك تدخل السيد لمزالي محمد، رئيس اللجنة المحلية للتجارة، حيث ذكر أن تنظيم هذا اليوم الإعلامي يأتي تتويجا للحملة التحسيسية التي نظمتها غرفة التجارةوالصناعة والخدمات لجهة الرباط سلا القنيطرة-ملحقة الخميسات والنقابة الوطنية للتجار والمهنيين بالخميسات من 2 يوليوز إلى غاية 6 منه، كما  يندرج في إطار سلسلة اللقاءات التي نظمتها الغرفة بحضور مدير المركز والنقابة الوطنية للتجار والمهنيين بالخميسات والجمعيات المهنية لتحسيسهم بأهمية الإنخراط بالمركز والإستفادة من خدماته.

 

كما إلتمس من السيد الرئيس تمكين المنخرطين من الإستفادة من خدماته بأثمنة مناسبة تأخذ بعين الاعتبار الوضعية الاقتصادية والمشاكل التي تعرفها القطاعات التي تمثلها الغرفة.بالإضافة إلى تقديم الدعم اللازم للمركز بالإقليم خدمة للمنتسبين.

 

أما السيد أحمد أرشمال، كاتب النقابة الوطنية للتجار والمهنيين بالخميسات، فقد أشار إلى أن إفتتاح هذا المركز بالخميسات يعتبر حلما طال انتظاره 18 سنة بالنسبة للمنتسبين قصد الإستفادة من خدماته التي ستساعدهم على مسك محاسباتهم.

 

أما السيد بنعلي علي، أمين مال الغرفة الجهوية، فقد أكد أنه تبعا لتوصية مكتب الغرفة ونزولا عند رغبة المنتسبين، فقد تقرر افتتاح ملحقة المركز بالخميسات لتقريب خدمات المركز للمنتسبين تماشيا مع فلسفة الجهوية الموسعة.

بعد ذلك، تدخل السيد لحنيش عبداللطيف، مدير مركز المحاسبة المعتمد، حيث ركزت جل تدخلاته على شروط الإنخراط و مزايا المركز والمهام التي يقوم بها والمتمثلة فيمايلي:

  • مسك محاسبة المنخرطين،
  • وضع الإقرارات الضريبية،
  • الإشهاد على صحة الوثائق المحاسبية والضريبية،
  • تنظيم أيام إعلامية ودورات تكوينية لفائدة المنخرطين.

كما ذكر، بأن المنخرطين بهذا المركز سيستفيدون من خصم ضريبي بنسبة 15 في المائة من القاعدة الضريبية طبقا للقانون المنظم لمراكز المحاسبة المعتمد.

 

وأثناء المناقشة، تمحورت جل تدخلات الحاضرين حول مايلي:

  • الوثائق التي سيدلي بها المنخرط،
  • شروط الإنخراط،
  • الأثمنة المطبقة للإستفادة من خدمات المركز،
  • التكوين المستمر للمنخرطين،
  • إشكالية الفاتورات.

وبعد الرد على جميع التساؤلات، تدخل السيد رئيس الغرفة الجهوية معبرا عن استعداده لتقديم الدعم اللازم للمركز وتمكين المنتسبين من الإستفادة من خدماته وذلك إسهاما من الغرفة في مساعدتهم على مسك محاسبتهم.

 

وقبل اختتام اللقاء، تم توقيع إتفاقية الشراكة مابين المركز والنقابة الوطنية للتجار والمهنيين بالخميسات وكذا قص شريط افتتاح المركز معلنا عن إنطلاق العمل بالمركز.