تنظيم فعاليات أسبوع الجودة بملحقة غرفة التجارة والصناعة والخدمات بالخميسات

في إطار فعاليات الدورة الواحدة والعشرين لأسبوع الجودة تحت شعار " أية بنية تحتية للجودة لمواكبة مخطط التسريع الصناعي"، نظمت غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الرباط سلا القنيطرة –ملحقة للخميسات بتعاون مع مندوبية الصناعة والتجارة بالخميسات بتاريخ 15 نونبر 2017 ندوة تمحور موضوعها حول البنيات التحتية للجودة المواكبة والمصاحبة لمخطط التسريع الصناعي ومدى أهميتها في تنمية وتطوير الاقتصاد الوطني، بالإضافة إلى برمجة زيارات ميدانية لوحدتين إنتاجيتين تتعلقان بشركة الأسرة للنسيج و شركة أبو العز لإنتاج البيض.

 

حضر هذا اللقاء إلى جانب بعض أعضاء الغرفة ومندوب الصناعة والتجارة، كل من منتسبي الغرفة وبعض رؤساء المصالح الخارجية وكذا ممثلي المجتمع المدني وبعض أرباب الشركات وكذا متدربي ومتدربات معهد التكنولوجيا التطبيقية بمدينة الخميسات.

 

 

افتتح هذا اللقاء مدير الغرفة بكلمة رحب من خلالها بالسادة الحاضرين على تلبيتهم دعوة المشاركة في هذه التظاهرة، كما تقدم بتشكراته للسادة منشطي هذا اللقاء في إلقاء المزيد من التوضيحات حول مواصفات ومفهوم الجودة ، مذكرا أن تنظيم هذه التظاهرة ليس تقليدا سنويا و إنما موعدا متميزا لكل الفاعلين سواء الاقتصاديين أو الاجتماعيين وكذا المستهلك، و الغاية هو الوقوف على أخر المستجدات في مجال الجودة و المواصفات و المقاييس، و كذا التعريف بمزايها و المتمثلة في  تحسين القدرات التنافسية و الإنتاجية للمقاولات و  تلبية حاجيات الزبناء بتوفير منتوج جيد و بثمن مقبول (معادلة الجودة/ الثمن) .

 

 

كما أكد أن اختيار شعار " أية بنية تحتية للجودة لمواكبة مخطط التسريع الصناعي" كمحور أساسي لهذه التظاهرة يحمل أكثر من دلالة لكون جميع الفاعلين الاقتصاديين مدعوون للاستثمار في مجال الجودة لضمان نجاح الاستراتيجيات التنموية ومواجهة تحديات عولمة الاقتصاد المتمثلة في تحرير المبادلات الخارجية وإزالة الحواجز الجمركية. 

 

 

بعد ذلك أعطيت الكلمة للسيد مندوب الصناعة والتجارة،  حيث أكد أن هذه الدورة للأسبوع الوطني للجودة تعد مناسبة لمواصلة جهود التحسيس المتعلقة باعتماد الجودة باعتبارها عاملا أساسيا لتنمية المقاولات ،وأن اختيار شعار " أية بنية تحتية للجودة لمواكبة مخطط التسريع الصناعي" يعبر عن مدى أهمية الجودة في بلورة استراتيجية التنمية والنهوض بالاقتصاد الوطني، مذكرا أن الهدف المتوخى من تنظيم هذا الأسبوع هو  تشجيع المقاولات على تحسين قدراتهم الإنتاجية والتنافسية  اعتمادا على عنصر الجودة.

 

            بعد ذلك فتح المجال لإلقاء العروض من طرف منشطي هذا اللقاء، حيث أكد ممثلوا كل من مركب التكوين المهني و مندوبية الصناعة والتجارة على أن بنيات الجودة المكونة من المواصفات،المقاييس،الاعتماد...، تواكب الإستراتيجية الصناعية و تساهم في تحسين القدرات الإنتاجية للمقاولات و تمكنها من مواجهة التحديات التي تفرضها العولمة الاقتصادية ،مؤكدين على أن الجودة تعتبر من العناصر الأساسية لتحسين تنافسية المقاولات.

 

وبعد مناقشة هذه العروض من طرف السادة الحاضرين، تم التأكيد على انخراط الجميع في تحسيس المنتسبين بمزايا الجودة و العمل على نشر ثقافة الجودة من خلال تنظيم دورات تكوينية في ميدان الجودة.

 

وفي اليوم الموالي، وعلى الساعة التاسعة صباحا، نظمت ملحقة الخميسات و بحضور عدد من المشاركين زيارة ميدانية لوحدتين إنتاجيتين تتعلق الاولى، بتعاونية الأسرة للنسيج المتواجدة بالمنطقة الصناعية بالخميسات، و الثانية بوحدة تربية الدجاج وإنتاج البيض المتواجدة بآيت واحي، حيث قدم السادة مسيرو الوحدتين على التوالي علال البحاري و أبو العز حسن، شروحات حول سير مقاولاتهم وأسلوب الجودة  المتبع في كل مراحل الانتاج.


Qualité 2017