سيدي سليمان تحتضن الاجتماع التنسيقي لتدارس السبل الكفيلة بتأهيل المقاولات المحلية الصغرى

انعقد يومه الخميس 13 أبريل 2017 بمقر عمالة إقليم سيدي سليمان اجتماعا حول تأهيل المقاولات المحلية الصغرى تحت رئاسة السيد العامل .

حضر هذا الاجتماع ممثلي جمعية المقاولين الشباب بسيدي سليمان. و عدد من المؤسسات و المجالس المنتخبة .

في كلمته الترحيبية أبرز السيد العامل دور المقاولات الصغرى في النسيج الاقتصادي العام مشيرا إلى أن هذا الاجتماع يندرج في إطار التواصل مع المصالح المعنية من أجل تبادل الرأي حول انشغالات المقاولين الشباب، هذا و من أجل الاضطلاع كذلك على منتجات المؤسسات العمومية مثل   .ANAPEC – CNSS - CGIكما دعى السيد العامل إلى ضرورة وضع بيداغوجية منهجية من أجل دعم المقاولات و تأهيلها ، و في هذا الصدد لخص السيد العامل مقاربتين من أجل دعم المقاولات الصغرى المحلية:

1 – انخراط هذه المقاولات في الصفقات العمومية حسب المساطر القانونية.

2- سندات الطلب ( في إطار روح الصفقات العمومية).

من جهته أكد السيد رئيس الغرفة في مداخلته أن مجال المقاولة ليس بالسهل و على العاملين فيها التحلي بالصبر والمتابرة ، مركزا على الخدمات التي تسديها غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الرباط-سلا-القنيطرة للمقاولات بصفة عامة والمقاولة الصغيرة بصفة خاصة. وذلك من خلال الأقسام و المصالح التابعة لها، وكدا خدمات مركز المحاسبة المعتمدة، هذا المركز الذي يمسك المحاسبة للمقاولات الصغيرة و هو مركز معتمد من طرف وزارة المالية.

 

وركز السيد الرئيس كذلك على مشروع البورصة الجهوية للمناولة والشراكة ،الذي هو في طور الانجاز من طرف الغرفة، هذا المشروع الذي سيمكن المقاولات الصغرى من العمل مع الشركات الكبرى الموجودة بالجهة من خلال المناولة و الشراكة الشيء الذي سيمكن هذه الشركات الصغرى من الحصول على العمل و المساهمة في تشغيل اليد العاملة. و تحدث السيد الرئيس كذلك على إمكانية خلق منطقة صناعية بالمدينة لما يشكله العقار من تقل استثماري للمقاول الصغير.

 

ورغبة منه في خدمة أكبر للشركات الصغرى المحلية اغتنم السيد رئيس الغرفة تواجد السيد نائب مندوب أملاك الدولة من أجل تمكين الغرفة من مقر بمدبنة سيدي سليمان قصد تقريب خدمات الغرفة  لمنتسبيها بهذه المدينة و نواحيها ورغبة منها في تواصل أكبر وتمكين المقاولات من خدمات القرب التي هي في امس الحاجة إليها و ستعمل الغرفة على مراسلة مندوبية أملاك الدولة في هذا الشأن.

 

جاء في كلمة ألقاها السيد رئيس جمعية المقاولين الشباب عبرفيها عن شكره أصالة عن نفسه و نيابة عن باقي أعضاء الجمعية عن تنظيم هذه السلطة لهذا اللقاء التحفيزي لهذه المقاولات كما أشار إلى مجمل الأنشطة و الدورات التكوينية التي استفاد منها منخرطي هذه الجمعية، حيث  تطرق فيها إلى المشاكل التي تعيق هذه المقاولات المتمثلة في غياب الدعم و المواكبة، كما دعى إلى إيجاد حلول للمشاكل المطروحة في إطار تشاركي و بتظافر جهود كافة المتدخلين.

في مداخلته أوضح ممثل الأملاك الخاصة للدولة أن هذه المندوبية تقوم بمجهودات جبارة من أجل دعم الاستثمار و التي يمكن تصنيفها إلى قسمين.

  • تنمية الاستثمار في المجال الحضري و الذي يعيقه نذرة العقارات لأملاك الدولة خصوصا الشاغرة منها، في هذا الإطار تبدل هذه المندوبية مجهودات كبيرة من أجل إيجاد حل لهذه المشاكل كما أبرز مختلف التسهيلات التي تقدم في إطار المشاريع الاستثمارية.
  • تنمية الاستثمار في المجال الفلاحي : تمت الإشارة إلى أن المقاولين الشباب يستفيدون من إجراءات استثنائية من أجل الاستفادة من أملاك الدولة، كما تمت الإشارة إلى أن المقاربة الجديدة هي تفويت الأراضي من أجل دعم القطاع الفلاحي و ذلك بمواكبة وكالة التنمية الفلاحية.

في ختام هذا الاجتماع أعلن السيد العامل عن تشكيل لجنة مشتركة للبحث و التشاور من أجل وضع خطة عمل لتأهيل المقاولات الصغرى و النهوض بها.

و تتكون هذه اللجنة من قسم الشؤون الاقتصادية كمنسق لهذه اللجنة إضافة إلى قسم العمل الاجتماعي، الممثل الإقليمي للمركز الجهوي للاستثمار، غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات و جمعية المقاولين الشباب و في هذا الإطار دعى إلى تنظيم ورشات عمل تتعلق ب:

  • التمويل: تضم كل من ( الصندوق المركزي للضمان - ممثلي الأبناك....)
  • التكوين : تضم كل من ( الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل و الكفاءات ...)
  • الصفقات العمومية و سندات العروض.

و من جهة أخرى دعى الجمعية إلى تهيئ دليل عروض الخدمة للمقاولات المحلية الصغرى حتى يتم تعميمه على كافة المؤسسات و المجالس المنتخبة. كما دعى القسم الاقتصادي و المركز الجهوي للاستثمار إلى إعداد دليل تعريفي للمؤسسات المرتبطة بالمقاولة الصغرى المحلية من اجل تقوية قنوات التواصل.

و في الأخير دعى السيد العامل إلى عقد اجتماع يوم الاثنين 24 أبريل 2017 على الساعة الثانية زوالا يتم تفعيل الورشات مع توسيع دائرة الفاعلين لتشغيل كل المصالح و الإدارات المعنية.