رمضان و حماية المستهلك عنوان لقاء بغرفة الصناعة و الخدمات لجهة الرباط – سلا – القنيطرة

 في إطار الاستعداد لشهر رمضان المبارك، نظمت غرفة الصناعة و التجارة و الخدمات لجهة الرباط – سلا – القنيطرة يوم الخميس 25 مايو 2017، على الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال لقاءا تواصليا تحت شعار: "رمضان وحماية المستهلك: الإجراءات والتدابير"، بتعاون مع السلطات المحلية والمجتمع المدني (المنتدى المغربي للمستهلك) ، بالمقر المركزي للغرفة.

 

نيابة عن السيد رئيس الغرفة، استهل السيد العربي ايت سليمان كلمته عن حقوق وواجبات المستهلك ، في شهر رمضان ، مشيرا إلى أن الغرفة تشجع و تحفز التجار و المهنيين على تحمل مسؤولية توفير المواد الأساسية و توفير العرض إلى جانب مسؤولية في تموين الأسواق.

 

و قد تميز هذا اللقاء بمشاركة مجموعة من المسؤولين و الأساتذة الذين يمثلون مجموعة من المؤسسات نذكر منهم الطارق البختي ، "عن المنتدى المغربي للمستهلك" و السيد مصطفى بولحية "رئيس مصلحة العمل الاقتصادي و المراقبة بالولاية" ، السيد نوفل رياش "عن وزارة الشؤون العامة و الحكامة" ، السيد عبد الاله الزباخ "عن مديرية الجودة و مراقبة السوق بوزارة الصناعة و التجارة و الاستثمار و الاقتصاد الرقمي" ، السيد رشيد البقالي الإدريسي "عن منذوبية الصناعة و التجارة" ، الدكتور محمد بن حدو "عن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية.

 

كما حضر هذا اللقاء العديد من التجار و ممثلي المنظمات المهنية بالجهة

و قد تضمن برنامج هذا اللقاء المحاور التالية:

  • الحماية الحقوقية للتاجر والسلامة الصحية للمستهلك، ضمان للسير العادي للسوق.
  • الرقابة الصحية على الأسواق وحماية المستهلك، أية اجراءات خلال شهر رمضان؟
  • الإجراءات الاستباقية المتخذة من طرف السلطات العمومية لتأمين حاجيات السوق خلال الشهر الفضيلة؛

 

وقد كان هذا اللقاء فرصة للتداول في مجموع القضايا المرتبطة بالاستهلاك في رمضان وتطرقت مداخلات الأساتذة الحاضرين أن العرض من المواد الأكثر استهلاكا خلال شهر رمضان يفوق الطلب، كما أن الأسعار تعرف استقرارا مقارنة مع رمضان الماضي، مشيرينا في نفس الوقت إلى أن النصوص التشريعية التي يتضمنها القانون المغربي في سعي دائم إلى تنظيم العلاقة بين المنتج والمستهلك من أجل الحفاظ على اقتصاد سليم ومتوازن، و ذلك عن طريق الاهتمام بالثلاثية المهمة في هذه العملية وهي الإنتاج والتوزيع والمستهلك .