ندوة حول موضوع " التاجر و حماية المستهلك"

بمناسبة قرب حلول شهر رمضان الابرك، و ما يشهده من إقبال كبير على المواد الاستهلاكية ، نظمت ملحقة الغرفة بالقنيطرة بمقرها يوم الجمعة 26 ماي 2017 ندوة حول موضوع ( التاجر و حماية المستهلك) .

و قد ترأس هذا اللقاء السيد عبد الله عباد، رئيس غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات لجهة الرباط سلا القنيطرة و قام بتأطيره كل من السيدين:

  • الدكتور بوعزة الخراطي ، رئيس الجامعة الوطنية لحقوق المستهلك.
  • السيد عبد السلام الكداري عن اتحاد جمعيات و وداديات القنيطرة.

وقد حضر هذه الندوة رؤساء و أعضاء الجمعيات المهنية، جمعيات حماية المستهلك،جمعيات المجتمع المدني.

انطلقت أشغال هذه الندوة ، بالكلمة الافتتاحية للسيد رئيس الغرفة ، و التي تطرق خلالها لدور الغرفة في تحقيق مصالح منتسبيها بشكل عام ، و مسؤوليتها في تأطيرهم و توجيههم ، و دعا التجار بصفة خاصة إلى التكثل داخل جمعيات منضوية تحت لواء الغرفة ، حتى تتم دراسة ملفاتهم و إيجاد حلول لها على مستوى القطاعات التي يمثلونها من أجل رصد الطريق الصحيح لتنمية هذا القطاع. كما تطرق من جهة أخرى للمشاكل التي يعاني منها التاجر بالرغم من الدور الذي يلعبه في تحريك و تنشيط الاقتصاد و دعا إلى ضرورة التعاون بين الغرفة و منتسبيها و العمل بشكل مستمر لإيجاد لآليات التي من شأنها الرفع من مستواهم.

اثر ذلك تناول الكلمة السيد عمر بويغرومني ، العضو بالغرفة ، و الذي تطرق في بداية مداخلته لأهمية موضوع الندوة ،و الهدف من تنظيمها ، كما استعرض أرقاما و إحصائيات تتعلق بالمواد الغذائية التي تم حجزها بالأسواق المغربية خلال 4 أشهر الأولى من السنة الجارية، معتبرا أن هذا الإجراء يصب في مصلحة التاجر و المستهلك معا لأنه يجعل المجتمع ينعم ببيئة نظيفة  ترقى بمستوى المعاملات التجارية . و خلص في الأخير أن العلاقة بين التاجر و المستهلك و طيدة لأن همهما واحد و مصلحتهما واحدة.

اثر ذلك فسح المجال للسيدين مؤطري هذه الدورة اللذين تناولا موضوع " التاجر و حماية المستهلك" من خلال المحورين التاليين

1 لا حماية للمستهلك بدون انخراط التاجر.

2 دور الفاعل الجمعوي في تحسيس التاجر و المستهلك.

     عقب ذلك فسح المجال لتدخلات الحضور الذين طرحوا مجموعة من التساؤلات و الاستفسارات حول موضوع الندوة ، تمت الإجابة عنها من طرف مؤطري هذا اللقاء.