مشاركة غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات لجهة الرباط – سلا – القنيطرة في اجتماع مجلس إدارة الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات

           

 

شارك السيد عبد الله عباد ،رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الرباط –سلا-القنيطرة،بمعية السيد ياسر الصبار، رئيس لجنة التجارة بالغرفة والسيد عبد العالي هبلة،رئيس مصلحة التدقيق ومراقبة التدبير،في أشغال اجتماع مجلس إدارة الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات،والذي ترأس أشغاله السيد سعد الدين العثماني،رئيس الحكومة ، خصص هذا الاجتماع للوقوف على حصيلة عمل الوكالة واستشراف آفاق عملها وذلك يوم الأربعاء 03 أبريل 2019 على الساعة التاسعة والنصف صباحا بمقر الوكالة.

حضر هذا الاجتماع السيد وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي والسيدة كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي والسيد كاتب الدولة لدى وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي المكلف بالاستثمار وممثلون عن جمعية رؤساء الجهات والاتحاد العام لمقاولات المغرب وجامعة غرف التجارة والصناعة والخدمات والجمعية المغربية للمصدرين .

أشار السيد سعد الدين العثماني في كلمته إلى مصادقة البرلمان في دورته الاستثنائية الحالية على مشروع قانون الضمانات المنقولة، والذي يشكل نقلة نوعية في تمويل المقاولات وخاصة الصغيرة والمتوسطة منها.  كما تم إدراج الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات ضمن لائحة المؤسسات والمقاولات العمومية الإستراتيجية، نظرا للدور الأساسي الذي تقوم به في تنزيل إستراتيجية الدولة في مجال تنمية الاستثمارات الوطنية والأجنبية، وتشجيعها وإنعاشها، خصوصا من خلال توجيه المستثمرين ومواكبتهم ووضع بنك للمعطيات المرتبطة بالمشاريع الاستثمارية رهن إشارة المستثمرين،

ودعا السيد رئيس الحكومة جميع المتدخلين المعنيين إلى تبني أهداف الوكالة ومواكبتها ومساندتها للقيام بمهامها في أحسن الظروف، والعمل على إيجاد الحلول الاستعجالية المناسبة لنقاط الخلاف المتبقية حول الآليات التدبيرية للوكالة، بما في ذلك الهيكل التنظيمي والنظام الأساسي الخاص بالمستخدمين، مع الحرص على تطبيق مقتضيات النصوص القانونية المتعلقة بالحقوق المكتسبة.

خلال هذا الاجتماع قدم السيد وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي عرضا تناول فيه التطور الهام للاستثمارات الخارجية بالمملكة والدينامية التي تعرفها بعض القطاعات منها صناعات السيارات وصناعة أجزاء الطائرات والصناعات الإلكترونية.

وفي كلمته تطرق المدير العام بالنيابة للوكالة لأهم مضامين حصيلة عمل الوكالة برسم سنة 2018 وخاصة على مستوى مواكبة المقاولات المصدرة وتنظيم المعارض وغيرها من التظاهرات التجارية، كما قدم الحصيلة الهامة لعمل لجنة الاستثمارات والتي صادقت على مشاريع استثمارية بقيمة إجمالية تناهز 57 مليار درهم ستمكن من خلق 9000 منصب شغل.

في مداخلته، نوه السيد عبد الله عباد رئيس الغرفة، بالمجهودات التي تبدلها الوكالة لمواجهة المشاكل التي يعاني منها رجال الأعمال ، مذكرا بضرورة وضع تصور واضح ورؤية طموحة للمؤسسات الفاعلة ومراجعة طريقة العمل اللوجستيكي من أجل تسهيل عملية ترويج المنتجات المغربية في الأسواق الإفريقية،كما أشارالى الدور الذي تقوم به الغرف المهنية التي أصبحت تلعب دورا فعالا في التنمية الاقتصادية على الصعيد المحلي والجهوي والوطني ، مستحضرا المعارض المتعددة الخدمات  التي تقوم  غرفة جهة الرباط- سلا- القنيطرة بتهيئتها على المدى القريب، كما أشار إلى المشاكل التي يعاني منها المنتجين المغاربة من منافسة المنتجات المستوردة من الدول الأجنبية وعلى الخصوص الصين وتركيا التي غزت السوق الداخلي وتسبب في إغلاق عدة وحدات صناعية على سبيل المثال قطاع النسيج.  

في ختام أشغاله صادق المجلس على مشروع برنامج عمل الوكالة لسنة 2019 ومشروع ميزانيتها برسم نفس السنة وقام بحصر حسابات الوكالة برسم سنة 2017، كما صادق على مجموعة من القرارات الأخرى المرتبطة بتسيير الوكالة.