التغطية الصحية و الاجتماعية للتجار و المهنيين

نظمت غرفة الصناعة و التجارة و الخدمات لجهة الرباط - سلا - القنيطرة  بمقر الغرفة الجهوي بالرباط يوم الجمعة 28 أبريل2017 لقاءا تواصليا مع التجار و المهنيين  حول موضوع " التغطية الصحية و الاجتماعية للتجار و المهنيين" ترأسه رئيس الغرفة السيد عبد الله عباد ، و السيد شمس الدين عبداتي مدير الغرفة الجهوية ، و السيد سعيد حفيظ الدين المدير الجهوي لصندوق الضمان الاجتماعي ، و السيد الرحموني الإدريسي المدير الجهوي للقرض العقاري و السياحي و السيد عبد الله أوسايح مسؤول عن التأمين البنكي بشركة أطلانطا للتأمين و بحضور مجموعة من أعضاء الغرفة و التجار و المهنيين .

في مستهل اللقاء شكر السيد رئيس الغرفة السادة أعضاء الغرفة و السادة التجار و المهنيين على تلبيتهم دعوة الحضور وأوضح بهذه المناسبة أن هذا اللقاء يندرج ضمن الجانب التواصلي ، واعتبره دعما لمجهودات الغرفة من اجل الرقي والدفاع عن التاجر والمهني ، كما أثنى أهمية على التغطية الاجتماعية و الصحية للتجار و المهنيين ، و أكد على حرص الغرفة الدائم على مواكبة التجار و المهنيين في كل القضايا التي تهمهم .                                                                                                                                                                                                                                                                                                                      

بعد ذلك تطرق السيد حفيظ الدين المدير الجهوي لصندوق الضمان الاجتماعي في عرضه إلى المراحل التاريخية التي مر بها الصندوق و إلى التطورات الإيجابية التي عرفها والقفزة النوعية التي حققها في مستوى خدماته،مشيرا إلى المجهودات التي يبدلها الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لصالح التجار و المهنيين و ذلك من خلال الخدمات التي يوفرها من التعويضات العائلية و المعاشات بكل أنواعها كما تطرق إلى أهم المشاريع المنجزة من طرف هذا الصندوق في السنوات الأخيرة ، فقد عمل على تقريب الخدمات من المواطنين عبر إطلاق مركز للاتصال يستقبل المكالمات من جميع الأشخاص ويجيب عن تساؤلاتهم واستفساراتهم وعبر إنشاء أكشاك في الأحياء الشعبية لتقديم المعلومات والتحسيس بأهمية الانخراط في الصندوق والاستفادة من خدماته.

و في نفس الإطار قدم السيد ياسير الرحموني الادريسي المدير الجهوي للقرض العقاري و السياحي بدوره عرضا ذكر فيه بفوائد التامين العديدة  و ذلك من خلال مشروعي ، رقم 98.15 المتعلق بإحداث نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض، ومشروع قانون 99.15 المتعلق بإحداث نظام المعاشات موضحا أن التأمين يكتسب أهمية كبيرة حيث يحمي التجار من مجموعة من المخاطر و المشاكل التي يمكن أن يواجهها، و في نهاية العروض عرف اللقاء مجموعة من التدخلات تركزت معظمها على أهمية هذا اللقاء وعلى ضرورة التفاعل الإيجابي مع هذه المبادرة و إيلائها ما تستحقه من أهمية وتعميق النقاش سواء بتثمين المناسب منها أو بتقديم الملاحظات اللازمة فيما يتطلب التوضيح الكافي.

و في هذا الإطار أكد السيد عبد الله أوسايح مسؤول عن التأمين البنكي بشركة " أطلانطا" للتأمين على أهمية التأمين في وقاية التجار و المهنيين من الأخطار المحتمل و قوعها ، إضافة إلى أنه يساعد على الادخار و يوفر فائدة كبيرة للاقتصاد الوطني من خلال قيام شركات التأمين باستثمار أقساط التأمين المتجمعة لديها في المشروعات العامة و الخاصة ، من خلال القروض التي تقدمها للشركات أو الأفراد . و التي تساهم في التنمية الاقتصادية للدولة.

و في الختام تم الخروج بمجموعة من التوصيات أهمها:

  • تنظيم حملات للتوعية والإخبار عبر مختلف وسائل الإعلام و تنظيم لقاءات وندوات حول الموضوع لصالح تجار الجهة ؛
  • مراعاة الظروف الاقتصادية والاجتماعية للتجار والمهنيين عند تحديد النسبة المقترحة لكل صنف؛
  • السهر على ضمان جودة الخدمات المقدمة للمؤمنين وتسهيل ولوجهم للمرافق الصحية