" الاستثمار بصيغة المؤنث"

تحت شعار" الاستثمار بصيغة المؤنث" نظمت غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الرباط سلا القنيطرة بشراكة مع مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة وجمعية نساء مقاولات المغرب:

"ملتقى النساء المقاولات لجهة الرباط سلا القنيطرة " النسخة الاولى

 وذلك يوم الأربعاء 14 نونبر 2018 بمقر مجلس الجهة بالقنيطرة.

 

يهدف هذا اللقاء إلى خلق فضاء للتعرف على الفرص الاستثمارية التي توفرها جهة الرباط سلا القنيطرة وتبادل التجارب والخبرات النسائية وتعزيز انخراط المرأة في الدينامية الاقتصادية الجهوية.

 

وتأتي هاته التظاهرة تفعيلا للتوصيات التي خلصت إليها ندوة الاستثمار النسوي والجهوية المتقدمة المنظمة من طرف الغرفة وشركائها، وتماشيا مع المحاور الأساسية لبرنامج التنمية الجهوية خاصة الاوراش المتعلقة بالتنمية المقاولاتية وتعزيز الجاذبية الاقتصادية للجهة.

 

استهل هذا اللقاء بكلمة ترحيبية للسيد عبد الله عباد، رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الرباط - سلا - القنيطرة استعرض فيها أهمية المقاولة النسائية، التي تمثل قاطرة للتنمية الاقتصادية، مؤكدا أن اللقاء يشكل فرصة لإبراز مختلف فرص الاستثمار التي تتيحها الجهة، والتبادل بشأن التجارب المبتكرة الناجحة في المجال.

 

في كلمة لها بالمناسبة أكدت السيدة رقية الدرهم، كاتبة الدولة لدى وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي مكلفة بالتجارة الخارجية ،أن الحكومة تخصص دعما موجها للمقاولة النسائية بالإضافة إلى البحث عن الشركاء الاقتصاديين و أسواق خارجية لدعم المقاولة المغربية في عدد من الأنشطة و ترويج عدد من المنتجات لتحفيز الاستثمار النسائي. 

 

 

من جهته، أكد السيد عبد الصمد سكال، رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، أن الغرف المهنية تعتبر شريك استراتيجي ومهم في التنمية المندمجة، مضيفا أن مجلس الجهة رهن إشارة جميع الفاعلين من أجل تطوير و تعزيز الدينامية الاقتصادية للجهة بما فيها المقاولة النسائية وتشجيع المرأة وتمكينها من مورد رزق قار.

 

وفي السياق ذاته، أبرزت رئيسة جمعية النساء المقاولات بالمغرب لجهة الرباط-سلا-القنيطرة، وفاء العلوي، أن هذا المنتدى يشكل مناسبة تجمع النساء المقاولات بالجهة لإسماع أصواتهن، من أجل مستقبل أفضل، معربة عن الأمل في تطوير برامج مهيكلة في إطار رؤية شمولية ومندمجة.

 

وقد عرف هذا اللقاء ، تكريم كل من بسيمة الحقاوي وزيرة المرأة و الأسرة و التضامن و التنمية الاجتماعية،و عبد الله عباد، رئيس غرفة التجارة و الصناعة والخدمات لجهة الرباط سلا القنيطرة، ويوسف بغدادي، رئيس مجلس إدارة بنك الصفاء، وبشرى ازركان، رئيسة الاتحاد النسائي المغربي، وإيمان المصمودي عن المركز الجهوي للاستثمار بالرباط، وأيوب حسون عن وكالة ANAPEC، وعزيز الرباح رئيس بلدية القنيطرة.

 

تضمن برنامج الملتقى عروض علمية وورشة مناقشة تهم واقع وأفاق الاستثمار النسوي في الرباط-سلا-القنيطرة، بالإضافة إلى وسائل حمايته وتطويره وآليات التمويل المتاحة للمرأة المقاولة للاستفادة من البرامج الحكومية.

 

في نهاية اللقاء تم الاتفاق على التوصيات التالية :

 

  • تبني مقاربة مجالية تشاركية جديدة للكشف على فئة النساء اللواتي لم يسعفهن الحظ على نصيب أوفر من الدعم.
  • دعم ومساعدة النساء اللواتي يرغبن في الحصول على التعليم والتكوين وتطوير المهارات لتحسين وضعيتهن الاجتماعية والاقتصادية.
  • تبني رؤية استراتيجية لتوسيع مجال التدخل على مستوى الجهة، منها الحضري والشبه الحضري والقروي، من أجل تطوير المقاولة على المستوى الجهوي، حسب طبيعة وخصوصية الجهة،
  • تطوير الشراكة على المستوى الجهوي بتفكير وتدبير معقلن، وفق إطار عمل متكامل لجميع الشركاء المحليين والجهويين.