لقاءات و اجتماعات مكثفة مع كل من أعضاء الغرفة التجارية العربية الإيطالية المشتركة و منتخبي غرفة تجارة روما و طاقم السفارة المغربية بإيطاليا هي العناوين البارزة لمشاركة وفد غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات لجهة- الرباط- سلا القنيطرة في فعاليات النسخة الثان

بدعوة كريمة من السيد سيزار تريفيزاني، رئيس الغرفة التجارية العربية الإيطالية المشتركة، و سعيا منها إلى تعزيز حضور و انفتاح المقاولة المغربية على السوق الدولية و مساهمة في تمتين علاقة التعاون الاقتصادي والتجاري بين المغرب و إيطاليا، شاركت غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الرباط - سلا- القنيطرة بوفد هام في أشغال منتدى الأعمال العربي الإيطالي 2018 المنعقد بمدينة روما الإيطالية.

 

و تشكل هذا الوفد من السادة:

 

  • ،عبد الله عباد رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الرباط - سلا- القنيطرة
  • ،عزيز هيلالي نائب رئيس الغرفة و بصفته رئيس اتحاد البحر الأبيض المتوسط للمساحين الطوبوغرافيين،
  • ،علي بنعلي أمين مال الغرفة
  • ،إبراهيم الغازي نائب مقرر الغرفة
  • ،صبار ياسر رئيس لجنة الصناعة
  • محمد الهوزالي رئيس قسم الإستراتيجية والشراكة بغرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الرباط - سلا- ،القنيطرة.
  • عبد الحق مجاهيد النائب الأول لرئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة الرباط - سلا- القنيطرة؛

.بالإضافة إلى رجال أعمال مغاربة شاركوا بصفتهم كفاعلين اقتصاديين يمثلون الجهة

 

هذا الملتقى الدولي الذي احتضنته (قاعة ديللا تكنيكا الفخمة في كونفيندوستريا) في قلب روما تضمن تنظيم العديد من المنتديات واللقاءات تغطي في المجموع أزيد من 10 جلسات عمل و 30 متدخلا يمثلون 25 بلدا عربيا بالإضافة إلى إيطاليا، حيث تباحثوا جميعهم حول أهم القضايا الاقتصادية والاجتماعية التي تهم العلاقات الاقتصادية العربية الإيطالية و حضره أزيد من ألف من الفاعلين الاقتصاديين و أرباب الشركات والمهنيين وممثلي  الغرف العربية و الإيطالية.

 

و تميز حفل الإفتتاح بتوقيع مذكرة تفاهم بين غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الرباط - سلا- القنيطرة و الغرفة التجارية العربية الإيطالية المشتركة باعتبارها خطوة ضرورية في مسيرة التعاون الإيطالي العربي،  والتي من شانها المساعدة في تسهيل التواصل بين الجانبين وتنمية العلاقات الاقتصادية لخدمة المصالح المشتركة. و تعزيز التعاون المشترك بين المؤسستين  في عدد من المجالات الفنية والإدارية بهدف الاستفادة من الخبرات المتبادلة وتنظيم عدد من البرامج التدريبية واللقاءات المشتركة لخدمة رجال وسيدات الأعمال المنتسبين للغرفة بما في ذلك التنسيق مع اللجان القطاعية،  للتداول حول السبل المناسبة لتفعيل دورها لخدمة منشئات الأعمال.

 

كما تبرمج هذه الإتفاقية عقد لقاءات ثنائية بين مجلسي إدارة الغرفتين،  للتشاور حول مختلف القضايا التي تهم قطاع الأعمال.

 

وقد  قام بتوقيع الإتفاقية من طرف الجانب الإيطالي السيد سيزار تريفيزاني و من طرف الجانب المغربي السيد عبد الله عباد.

 

 

على هامش هذا اللقاء قام أعضاء وفد الغرفة بعدة اتصالات و لقاءات تشاورية مع أبرز الفاعلين العرب و الإيطاليين المشاركين في المنتدى.

 

 نذكر منها على الخصوص:

  • جلسة عمل مع أعضاء المكتب المسير للغرفة التجارية العربية الإيطالية المشتركة انصبت حول تفعيل الاتفاقية المبرمة بين الجانبين و وضع برنامج عمل مستقبلي كما تميزت هده الجلسة بتبادل هدايا تذكارية.
  • لقاء تشاوري مع ممثلي غرفة تجارة روما ، تم التذكير فيه باتفاقية التعاون الموقعة بين الطرفين سنة 1999 و الرغبة في تجديدها. وتطرق الجانب الإيطالي الى القطاعات المهمة كصناعات النسيج , والسلع الفاخرة , والجلد , والاحذية , والسيارات , والصناعات الميكانيكية والمجوهرات والعطور,  مما يجعلها ذات قيمة مميزة في العالم العربي . كما يشكل قطاع السياحة احد اهم القطاعات المعول عليها للمساهمة في رفع النمو الاقتصادي لتحقيق التنمية الاقتصادية المنشودة . وهذه  الميزات تجعل من إيطاليا الشريك الأول والأهم للدول العربية.
  • اجتماع مع معالي الوزير السيد حسن أبو أيوب سفير المملكة المغربية بإيطاليا الذي أبدى دعمه لمساعي غرفتنا الرامية إلى تمتين علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري بين المغرب و إيطاليا و تطرق لبعض القطاعات الواعدة للجانبين ثم شكر طاقم الغرفة على ديناميته و على رأسه السيد عبد الله عباد.

كان هناك توافق بالاجماع في الآراء, على ان يوفر هذا المنتدى زخما جديدا للعلاقات الاقتصادية بين إيطاليا والعالم العربي بتحويل التحديات الى فرص حقيقية للتنمية المتبادلة. وقد جذبت القضايا والمداخلات التي جرى تناولها خلال مختلف دورات العمل اهتماما كبيرا بالنسبة للمؤسسات الرسمية  و أصحاب القطاعات  المعنية .