الإجراءات والتدابير: نحو نمط رقابي توجيهي و سلوك استهلاكي واعي"برمضان موضوع لقاء نظم بغرف الصناعة و التجارة و الخدمات لجهة الرباط

في إطار الاستعداد لشهر رمضان المبارك، نظمت غرفة الصناعة و التجارة و الخدمات لجهة الرباط – بتعاون مع المنتدى المغربي للمستهلك، لقاء تواصليا يوم الجمعة 19 أبريل 2019 تحت شعار:"الإجراءات والتدابير: نحو نمط رقابي توجيهي و سلوك استهلاكي واعي" بالمقر المركزي للغرفة وذلك بتعاون مع السلطات والمؤسسات الإدارية والمنتخبة و المهنيين والتجار ومنظمات المجتمع المدني .

 

نيابة عن السيد رئيس الغرفة، ترأس السيد علي بنعلي، أمين المال الغرفة ، هذا اللقاء حيث استهل كلمته  بأهمية الإجراءات و التدابير التي اتخذت  من طرف الأجهزة الحكومية و خاصة جهات التموين و المراقبة سواء على مستوى الجودة أو الأسعار، وتوضيح وضعية السوق و مدى تموينه من المواد الاستهلاكية خلال رمضان.

 

من جهته تطرق السيد لحسن الإدريسي أمين المال المنتدى المغربي للمستهلك الى ضرورة إحداث نمط جديد رقابي و توجيهي أكثر منه عقابي بالنسبة للمهني و التاجر، و أيضا توجيه المستهلك و حثه على تبني سلوك استهلاكي واعي ورشيد ، وذلك باستحضار كل من الاقتصاد التربوي و المنزلي و الإنمائي و التربية على الاستهلاك و ثقافته و ترشيده ،  و العمل التشاركي بين جمعيات حماية المستهلك و الدولة و الإعلام و الأسرة و المدرسة .

 

خلال هذه الندوة قدمت مجموعة من العروض من طرف  كل من السيد بقالي الإدريسي رشيد ممثل مندوبية التجارة الجهوية الذي تطرق فيها للإجراءات الاستباقية المتخذة من طرف السلطات العمومية لتامين حاجيات السوق خلال شهر رمضان، و العرض الثاني كان بخصوص الحماية الحقوقية للتجار و للمهنيين : ضمان للسير العادي للسوق قدمه السيد مصطفى بولحية رئيس القسم الاقتصادي بالولاية ، أما العرض الأخير فتمحور حول ، الرقابة الصحية على الأسواق لحماية المستهلك : آية إجراءات و أية تدابير ؟المكتب الجهوي للسلامة الصحية للمنتجات  الغذائية.