غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات لجهة الرباط تناقش خطة عمل استباقية استعدادا لعيد الأضحى

نظمت غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات لجهة الرباط سلا القنيطرة بشراكة مع المنتدى المغربي للمستهلك  يوم الأربعاء 04يوليوز2018 بمقر الغرفة بالرباط اجتماعا تحضيريا موسعا حول وضع خطة عمل استباقية استعدادا لعيد الأضحى المبارك تشمل أيام إعلامية وتحسيسية حول  الآليات والتدابير المتخذة من طرف السلطات لحماية صحة وسلامة المستهلك تحت شعار:" من أجل عيد بدون مخاطر على صحة المستهلك"

تهدف هذه الأيام الإعلامية والتوعوية والإرشادية إلى توعية المستهلك ووقايته من المخاطر الصحية التي قد يتعرض لها خلال عيد الأضحى.

 

حضر هذا الاجتماع كل من المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ، والمديرية الجهوية لنفس المكتب ، ومندوبية وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي والمصالح الصحية لمجالس مدينة الرباط ومصالح المراقبة بعمالة الرباط، وممثل عن شركة ريضال، ومنسقي مندوبيات المنتدى بكل من جهة الدار البيضاء - سطات ، جهة طنجة-تطوان وعمالة نواصر إضافة إلى عدد من  ممثلي مجموعة من المؤسسات و الشركاء.

 

في كلماته أكد السيد شمس الدين عبداتي، المدير الجهوي للغرفة، أن هذا الاجتماع يهدف إلى الخروج بمجموعة من التوصيات حول الإجراءات التي يجب اتخذها قبل عيد الأضحى و ذلك حماية للمستهلك.

 

وأعرب، ممثلا المكتب الوطني للسلامة الصحية عن ضرورة ترقيم وضبط مصادر المواشي المعروضة للبيع خلال عيد الضحى المقبل،وقدما مجموعة من النصائح التي سيتم عرضها في لقاءات مقبلة موسعة.

 

في نفس الإطار تحدث ممثل ريضال عن جملة من التدابير التي تتخذها الشركات المشرفة على تدبير قطاع النظافة لمواكبة عيد الأضحى منها تعبئة فرق النظافة بتنسيق مع مجلس المدينة، و توفير الموارد البشرية والمعدات اللوجستكية الضرورية لمواكبة عيد الأضحى ، من أجل الحفاظ على النظافة مشيرا إلى ضرورة انخراط الجميع للحفاظ على البيئة.


خلال هذا الاجتماع تمت مناقشة المحاور التالية :
-  الإجراءات والتدابير الاستباقية التي تتخذها السلطات المعنية أو تنوي اتخاذها لضمان صحة وسلامة المستهلك.
 - الرقابة على الأسواق والأسعار وصحة المواشي (الأضاحي) المعروضة في ألأسواق.
-  الطرق السليمة والصحية لكيفية اختيار واستهلاك لحوم الأضاحي لضمان صحة المستهلك.
 - السلوك الاستهلاكي وأهمية ترشيد الاستهلاك ومضار اللجؤء إلى القروض الاستهلاكية.
 -أداء الشعيرة الدينية أضحية العيد بين الواجب والسنة وعدم التكلف (لا يكلف الله نفسا إلا وسعها).
 - الترتيبات الوقائية لمشاكل البيئة والنفايات ومخلفات ذبح الأضحية وما يترتب عن ذلك من مضار بيئية وصحية

 

أسفر هذا الاجتماع ،عن مجموعة من التوصيات وهي:

  • دعوت السلطات الإدارية والمنتخبة قبل حلول عيد الأضحى المبارك، إلى التدخل للحد من تدخلات السماسرة (الشناقة) ومحترفي المهن الموسمية.
  • الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطن والحيلولة دون رفع الأسعار بشكل خيالي،
  • استعمال الإرشاد و التوعية على مستوى الأشخاص و المؤسسات من خلال الإعلام المرئي و المسموع.
  • الاتفاق على تنظيم أيام إعلامية و تحسيسية و برامج للتوعية و الإرشاد مع إعداد و توزيع مجموعة من الملصقات و المطويات الإرشادية و التوعوية للمستهلك